Story Time

جحا و القاضي

ذات يوم كان جحا يتسوق ، فجاء رجل من الخلف وضربه كفا على خده… فالتفت إليه جحا وأراد أن يتعارك معه … ولكن الرجل اعتذر بشدة قائلا: إني آسف يا سيدي فقد ظننتك فلانا . فلم يقبل جحا هذا العذر وأصر على محاكمته ….. ولما علا الصياح بينهما اقترح الناس أن يذهبا إلى القاضي ليحكم…

Read More
Story Time

بحيرة الضفادع

الضفادع الخضراء في بحيرة صغيرة في غابة بعيدة حيث تكثر الحيوانات بكل الأنواع والأحجام كانت الضفادع تعيش معا بسعادة وهناء.. وكلٌّ منها يعرف الآخر.. وكانت المحبة والألفة والتفاهم وجمال الطبيعة.. كلها متآلفة ما يجعل المكان جنّة غناء الضفادع كانت تعرف أنّ عليها الاحتراس دائماً لأنّ هناك أخطاراً تحيط بها من كل جانب، وأعدت مجموعة من…

Read More
Story Time

الفأر الذكي

جارّاً وراءه حبله المربوط بعنقه، وبينما هو في حالته تلك، وإذا بالحبل يعلق في جذع شجرة.‏ شدّ الخروف الحبل فلم يستطع الإفلات، وصار كلّما دار حول الجذع محاولاً تخليص نفسه قصر الحبل، وازدادت الأمور تعقيداً.. صاح الخروف مستغيثاً:‏ – ماع.. ماع.. أيّها الحصان.. أيّتها البقرة.. أيّها الكلب الصديق.. تعالوا إليّ.. أنقذوني.‏ جاء الحصان وأمسك بالحبل،…

Read More
Story Time

حبة العنب

جلس أحمد تحت الدَّالية، المحمّلة بعناقيد العنب يراقب النّملات اللواتي يمشن في رتل مستقيم فجأة.. لمعت في ذهنه فكرة نطّ على الكرسي، قطف حبّة عنب كبيرة، رماها باتّجاه الرَّتل فتدحرجت كالكرة، وتوقّفت بجانب النّمل اقتربت منها “نموّلة” صغيرة، دارت حولها، كأنّها تتفرّج على تمثال ثمّ عضّتها وبدأت تشدّها، فلم تستطع تحريكها ذهبت “نموّلة” إلى صديقاتها،…

Read More
Story Time

الدب دبدوب

أنا دب صغير، بني اللون. أنا دبدوب: بطل؟ بطل؟! أنا بطل.. يعيش البطل! يعيش! يعيش! يعيش! وفجأة سمع صوت أمه تناديه: دبدوب! يا دبدوب! أين أنت يا حبيبي يا دبدوب؟ أوه! هذه أمي! أنا واثق أن عندها مطلباً! يا ألله! كيف أستطيع أن أتهرب من تنفيذ مطلبها؟! عادت الأم تناديه: تعال يا دبدوب! تعال حالاً…

Read More
Story Time

الثعلب يأكل القمر

في ليلة مقمرة، كان الثعلب الجائع يطوف خلسة حول بيت في مزرعة بحثاً عن فريسة.. وأخيراً.. وبعد طول معاناة، قابلته هرة صغيرة.. فقال لها: لست وجبة مشبعة لمخلوق جائع مثلي لكن في مثل هذا الوقت الصعب فإن بعض الشيء يكون أفضل من لا شيء. وتهيأ الثعلب للانقضاض على الهرة.. فناشدته قائلة : كلا أرجوك.. لا…

Read More
Story Time

حسن و الجمل العطشان

بينما ارتفعت الشمس خلف المسجد الكبير في وسط مدينة الحجر البيضاء كان أمير يضع آخر ما تبقى من الأكياس المحاكة والمصنوعة من صوف الغنم على سنام جمله حسن. كانت السماء تشتعل من الحرارة بألوان حمراء زهرية وبنفسجية وبرتقالية. نظر الجمل حسن إلى السماء ليرى جمال ألوانها صباحاً، ونظر إلى سنامه المحمل بالأكياس كل كيس مليء…

Read More
Story Time

المزارع والارنب

كــــان هناك مزارع لاحظ أن محصول الجزر في مزرعته ينقص شيئاً فشيئاًفقرر أن يراقب ليلاً لكي يعرف من الذي يسرق المحصولو إذا بقطيع من الأرانب يهجم واحداً تلو الآخر على المحصول و يأكلون منه إلى أن قضوا على أكثر الإنتاج من الجزر فقرر أن يعمل لهم مكيدة و يصطادهم بها و فعلاً نجح في خطته…

Read More
Story Time

حماقات ابي الغصين

استيقظ أبو الغصين ذات صباح، وصار يولولُ ويصيحُ، فاجتمع الجيران، وطرقوا الباب، وقالوا – ما بك؟ هل أصابك مكروه؟ لقد سمعنا صُراخاً فقال لهم: إن قميصي كان منشوراً على حبل الغسيل فوق السطح، ثم هبَّت الريح وقذفت به من فوق فقالوا: وإذا سقط من فوق؟! فهو مجرد قميص من قماش فحملق في وجوههم وصاح: أيها…

Read More
Story Time

فأر وقطة

في كلّ يومٍ أرى شيئاً مقروضاً في غرفتي دفتراً أوراقاً ممسحة منديلاً وعرفت أنّ فأراً هو الذي يعبث في غرفتي بلا خوفٍ أو رقيب‏ ماذا أفعلُ وفكّرتُ طويلاً رسمتُ قطّةً بأقلام ملوّنة القطّةِ فاتحة فاها مكشرّة عن أنيابها ووضعتها بصورةٍ واضحةٍ أمام مكتبي وأمامها من الجهة الثانية مرآة كي تظهر قطتين بدل قطّةٍ واحدة آه…

Read More